***live*****بث مباشر

Google Plus

12

الأحد، 25 أغسطس، 2013

ارتفاع بنسبة 30 بالمائة في عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة خلال السنة الدراسية 2012 2013

ارتفاع بنسبة 30 بالمائة في عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة خلال السنة الدراسية 2012 2013


بلغ عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة خلال السنة الدراسية المنقضية 100 ألف تلميذ ليسجل بذلك ارتفاعا بنسبة 30 بالمائة مقارنة مع السنوات الفارطة التي تراوح خلالها عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة بين 60 و70 ألفا سنويا...

بلغ عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة خلال السنة الدراسية المنقضية 100 ألف تلميذ ليسجل بذلك ارتفاعا بنسبة 30 بالمائة مقارنة مع السنوات الفارطة التي تراوح خلالها عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة بين 60 و70 ألفا سنويا.
وحذر كاتب عام النقابة العامة للتعليم الثانوي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل لسعد اليعقوبي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء  من إمكانية  تأزم  قطاع التعليم في تونس محملا المسؤولية الكاملة لوزارة التربية ولكل الأطراف المعنية بالطفولة والتربية.
وأكد على ضرورة التسريع في إصلاح المنظومة التربوية وتحسين تأطير الشباب التونسي الذي  يلتجأ بسبب تدنى مستوى العيش وانسداد أفق التشغيل إلى الانقطاع عن الدراسة وخوض عديد التجارب غير الآمنة على غرار ممارسة التجارة الموازية أو مغادرة البلاد في رحلات للهجرة غير الشرعية أو الانخراط في تيارات متطرفة حسب رؤيته.
واعتبر النقابي أنه من الأسباب التي ساهمت في ارتفاع عدد المنقطعين عن الدراسة  تعدد الأنشطة والخيمات الدعوية التي تنظمها جمعيات تابعة لتيارات دينية متشددة أمام المؤسسات التربوية على طول السنة الدراسية المنقضية  على مرأى ومسمع من الجميع  مضيفا القول أن الخطب الداعية إلى التطرف والكراهية التي كانت تلقى في هذا الإطار دفعت بعشرات الشباب إلى الذهاب إلى  الجهاد  في سوريا بالإضافة إلى التصريحات المنددة بالاختلاط في المدارس بين الأولاد والبنات.
وأوضح في هذا السياق أن عديد العائلات تأثرت بهذه الخطب واقتنعت بضرورة عدم الاختلاط في المدارس ودفعت بأبنائها إلى الانقطاع عن الدراسة.
وذكر بأنه تم الإعلان منذ شهرين تقريبا عن إنشاء  الائتلاف التونسي لإصلاح التعليم  وهو مكلف بالنظر في إصلاح المنظومة التربوية والدفاع عن حقوق الطفل.
وأضاف أن هذا الائتلاف المفتوح لكل الجمعيات والأطراف المعنية بالقطاع التربوي  يضم حاليا زهاء 10 من الجمعيات والنقابات والمنظمات ومن بينها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والمنتدى الاقتصادي والاجتماعي وجمعية النساء الديمقراطيات.
وكان مدير عام الدراسات والتخطيط ونظم المعلومات بوزارة التربية الهادي السعيدي أعلن خلال اللقاء الإعلامي الدوري المنعقد بداية الأسبوع الحالي أن 100 ألف تلميذ انقطعوا عن الدراسة خلال السنة الدراسية 2012 2013.
وأشار إلى أن 10 آلاف تلميذ من المنقطعين كانوا في المرحلة الابتدائية  بينما توزع العدد الباقي على المرحلتين الإعدادية والثانوية  مبرزا أن وزارة التربية بصدد القيام بدراسات للوقوف على أهم أسباب هذه الظاهرة وسبل القضاء عليها نهائيا.
وأكد السعيدي أن أسبابا عديدة ساهمت في مغادرة هذا العدد من التلاميذ لمقاعد الدراسة منها بالخصوص الأسباب التربوية والوضعية الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

1 التعليقات:

أعتقد ان النجاح لا يجب ان يكون بهذه الطريقة اضافة الى تردي مستوى التلميذ و خراب المنظومة التربوية

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More